عمي العزيز سلمان في رحمة الله

لا اجد الكلمات كافية غير ان اطلب من الله ان يغفر لك ذنوبك و يدخلك فسيح جناته و ليصبر الجميع  من من احبك على فراقك و يصبر زوجتك و اولادك كان يوم الأحد بصباحه صباح كئيب
 
 مدربو الكرة الوطنيون يعزون الفقيد المدرب الوادي

المدرب الوطني‮ ‬الراحل سلمان الوادي
مسيرة من الإبداع الرياضي‮ ‬والمقدرة والتفوق


فقدت الاوساط الرياضية عامة في‮ ‬البحرين ابنا من ابنائها البررة ومن خيرة المدربين وابرزهم نضجا وخلقا وابداعا،‮ ‬كان لاعبا مميزا قبل ان‮ ‬يصبح مدربا لفت الانظار اليه سريعا ولكن القدر لم‮ ‬يمهله الوقت الكافي‮ ‬ليبدع في‮ ‬ادائه وطموحاته،‮ ‬انه سلمان علي‮ ‬عيسى الوادي‮.‬
فقد عم الحزن الشارع الرياضي‮ ‬باكمله ولبس ثوب الحداد وتوقفت الانشطة والفعاليات الرياضية في‮ ‬الاندية والملاعب دقيقة حدادا على روح الفقيد الغالي‮.‬
هرم الرياضة بأكمله في‮ ‬المملكة،‮ ‬ابتداء من المجلس الاعلى للشباب والرياضة الى مختلف الاندية والمراكز الشبابية من اقصاها الى اقصاها فجعوا بنبأ وفاته وخيم السكون على قلوبهم حزنا واسى لفقدان زميلهم ورفيقهم في‮ ‬الرياضة الذي‮ ‬كرس وقته في‮ ‬خدمة النادي‮ ‬والرياضيين للنهوض بهم لاعلى المستويات‮.‬
في‮ ٣ ‬يوليه توقفت مسيرة العطاء لهذا الرجل بعد ان وضع لبنات هذا التطور من خلال خبراته وافكاره النيرة وتجلت ملامح هذا العطاء للفقيد بالمستوى الرفيع الذي‮ ‬طرأ على الفرق التي‮ ‬اشرف على تدريبها بنادي‮ ‬رأس الرمان ونادي‮ ‬النجمة‮.‬
وانطلاقا من حرصه على تحقيق افضل المستويات لكافة الفئات العمرية وضع نصب عينيه التوجه الصحيح لبناء قاعدة صحيحة وصلبة‮.‬
لقد استطاع الفقيد سلمان الوادي‮ ‬من خلال مسيرته الرياضية ان‮ ‬يحقق معادلة في‮ ‬الترابط والانسجام والتماسك بين اللاعب والمدرب والحث على توجيه قدراتهم وفق رؤية صحيحة‮.‬
ان دور الفقيد اصبح اليوم علامة مضيئة لما قدمه بجهده‮  ‬وعرقه وحبه للكرة الذي‮ ‬مر بمراحل عديدة حتى وصل الى قلوب الرياضيين،‮ ‬مشوار كروي‮ ‬طويل مرورا بكل الاحداث الرياضية التي‮ ‬صادفته حتى آخر‮ ‬يوم في‮ ‬حياته‮.‬
لقد ارتبط اسم سلمان الوادي‮ ‬ونجوميته بالاخلاق الطيبة فقد عرفه الجميع نموذجا‮ ‬يحتذى به وانسانا‮ ‬يسبقه حب الجماهير وارتباطها به،‮ ‬لقد اعطى بلا حدود لناديه وللرياضة ومارس الطاعة مع الحكام وعرف معنى الاحترام داخل الملعب فكان صديقا لكل الرياضيين‮  ‬والجماهير الرياضية‮.‬
سلمان الوادي‮ ‬ابن البحرين البار من الصعب بمكان نسيان عطائه وتألقه‮ ‬غاب عن الملاعب فحزنت لغيابه القلوب‮.‬
لقد امضى ‮٥١  ‬عاما مع ناديه رأس الرمان كمهاجم وراس حربة ومن الدورات التي‮ ‬التحق بها الفقيد هي‮:‬
‮- ‬دورة في‮ ‬الطب الرياضي‮٣٩٩١‬م
‮-‬دراسة متقدمة في‮ ‬علوم التدريب الرياضي‮٣٩٩١‬
‮- ‬دورة تدريبية في‮ ‬الاكاديمية في‮ ‬البرازيل عام‮٤٩٩١‬
‮- ‬دورة‮ »‬فتورو‮« ‬بالتعاون مع الاتحاد الدولي‮ ‬لكرة القدم‮٤٩٩١‬
‮- ‬المشاركة في‮ ‬دورات تدريب كرة القدم عام ‮٦٩٩١‬
‮- ‬دورة في‮ ‬الطب الرياضي‮ ‬عام ‮٦٩٩١‬
‮- ‬المشاركة في‮ ‬الدورة التدريبية الرابعة ضمن الخطة الخمسية لمكافحة تعاطي‮ ‬المنشطات في‮ ‬الرياضة العربية عام‮٦٩٩١.‬
‮- ‬المشاركة في‮ ‬البرنامج التدريبي‮ ‬للاتحاد الآسيوي‮ ‬لكرة القدم المستوى‮»« ‬عام ‮٨٩٩١.‬
‮- ‬المشاركة في‮ ‬البرنامج الوطني‮ ‬للمدربين المستوى الاول عام ‮٩٩٩١‬
‮- ‬المشاركة في‮ ‬البرنامج التدريبي‮ ‬للاتحاد الآسيوي‮ ‬لكرة القدم المستوى‮»« ‬عام‮٠٠٠٢‬
وعن مراحل التدريب التي‮ ‬عمل بها الفقيد
‮- ‬التحق بالتدريب عام ‮١٩ ‬وتسلم فريق الشباب بنادي‮ ‬رأس الرمان من ‮١٩ ‬الى ‮٨٩.‬
‮- ‬استلم تدريب الفريق الاول بنادي‮ ‬رأس الرمان ‮٨٩‬الى ‮١٠٠٢‬
‮- ‬عمل مساعدا للمدرب في‮ ‬فريق النجمة عام ‮١٠٠٢ ‬الى ‮٢٠٠٢.‬
وقد حصل على مراكز متوسطة في‮ ‬دوري‮ ‬الدرجة الاولى للاعوام التي‮ ‬درب فيها‮.‬
ومن الانجازات التي‮ ‬حققها مع نادي‮ ‬رأس الرمان ونادي‮ ‬النجمة الرياضي‮ ‬هي‮:‬
‮- ‬اختياره لمنتخب البحرين الوطني‮ ‬عام ‮٨٨ ‬لدورة الالعاب الآسيوية في‮ ‬كوريا‮.‬
‮- ‬اختياره ضمن منتخب البحرين الوطني‮ ‬موسم ‮٠٨-١٨ ‬فئة الشباب‮.‬
‮- ‬مشاركته في‮ ‬دورة رئيس كوريا الجنوبية موسم ‮٠٨-١٨.‬
‮- ‬المساهمة في‮ ‬تحقيق الفوز بدوري‮ ‬الدرجة الاولى والصعود لدوري‮ ‬الممتاز م.وسم ‮٩٧-٠٨.‬
‮- ‬الحصول على المركز الثاني‮ ‬في‮ ‬كأس الاتحاد ‮٥٨-٦٨.‬
‮- ‬ثاني‮ ‬هداف الدوري‮ ‬للدرجة الاولى عام ‮٨٨-٧٨ ‬برصيد‮٥١ ‬هدفا‮.‬
‮- ‬الحصول على لقب اللاعب المميز للفريق الاول لكرة القدم ‮١٩-٢٩.‬
‮- ‬الحصول على شهادة تقديرية للمشاركة في‮ ‬بعض الانشطة والفعاليات الرياضية الخاصة بلعبة كرة القدم‮.‬
هذه نبذة مختصرة عن حياة الفقيد ودوره الرياضي‮ ‬وما انطلقت تلك المشاعر الا انها تعبر عن احاسيس الناس والتي‮ ‬تكنها لهذا الانسان الخلوق فبالامس القريب جسد ذلك الحضور في‮ ‬عزاء الفقيد الراحل اعمق المشاعر واسمى الاحاسيس لتلك الالوف المؤلفة التي‮ ‬جاءت تعزي‮ ‬فقيد العائلة والرياضة ابنها البار‮ »‬سلمان‮«.‬
لقد جسد ذلك التلاقي‮ ‬معاني‮ ‬تضامن صف الرياضيين وسجل في‮ ‬التاريخ باحرف من نور ان شباب البحرين وحدة متكاملة لايفصم عراها في‮ ‬اي‮ ‬ظرف من الظروف ولاتفرق بينهم احداث‮.‬
استحق الفقيد كل ذلك من مشاعر المواساة وذلك الحب على ما اعطى على مدار سنوات طويلة حيث اعطى الرياضة الشيء الكثير واعطاها حبه ووجدانه واحاسيسه،‮ ‬لقد ترجم ذلك اليوم بمعاني‮ ‬الاحساس بالامال والآلام المشتركة بين مدى الروابط المتينة التي‮ ‬تربط بين الرياضيين كلهم‮. ‬سلمان الوادي‮ ‬برونقه وزهوه،‮ ‬بتواضعه وعطفه وحبه بذكريات مشواره وهواه لمعشوقته توقفت رحلته الكروية،‮ ‬سلمان الذي‮ ‬هز الشباك طويلا وتسيد الملاعب الخضراء امرا ومرشدا هو اليوم عكس ذلك قد هز المشاعر والضمائر وغرس حزنا عميقا في‮ ‬القلوب ليصبح شأنا من شئون تاريخ الرياضة البحرينية لايغيب عن عمق الزمن ولايختفي‮ ‬خلف التصورات والشجون فهو حاضر بذكرياته واسم عنوانه سلمان الوادي‮ ‬ومدينة عنوانها رأس الرمان‮.‬

One Response to “عمي العزيز سلمان في رحمة الله”

  1. 3a’6am allah ajrish Dear… didn’t know that… Really sorry to hear that…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: