زيارات انسانية

اصدقائي ان كان لحياتنا الآن معنى يجب ان نستغله في اثمن عمرنا و هو شبابنا  فشاعر يقول يا ليت الشباب يعود يوما بالرغم ان الشيب الآن غزا شعري خصيلات ما تكاد ان تنقلع حتى تنمو من جديد الا اني عشت هذا الأسبوع و بفضل نادي التصوير بجامعة البحرين الذي انا عضوة فيه زيارتان انسانيتان  قد آثرت في نفسي كثيرا  الأولى كانت لدار يوكو لرعاية الوالدين  بمنطقة الحد التقينا فيها المسنين و ضيفناهم بالحلويات و القهوة و امتعناهم بالموسيقى  و الغناء و بادلونا الغناء و الشعر و عزف الربابة  و استرجعنا معهم ذكريتاهم.. ما يميز هذه الدار بان دورها يقوم على رعاية كبار السن من النساء و الرجال  من الساعة الثامنة صباحا الى 1 ظهرا  و اغلبهم بصحة جيدة و ممتازة و قد يعانون من مشاكل اسرية بين الأبناء  علما بأن الباص يصطحبهم و يعيدهم 
الى منازلهم و اليكم بعض الصور التي  التقطتها عدستي 
 
 
الزيارة الثانية و كان تاثيرها اقوى على نفسي و كانت دار بنك البحرين للمسنين بمدينة عيسى و هي تختلف تماما عن الدار الأولى لأن الاقامة فيها دائمة كمشهد اولى  و كان اول قسم ندخله هو قسم النساء تذكرت جدتي رحمها الله  و ادمعت عيناي  لرؤية تلك المسنات من تلك التي عينها تشابه عينا ام جدتي"ماما صالح"  و ذلك لوجود الماء البيضاء  في عينها تحدثت مع النسوة و امسكتني واحدة و ظنتني احدى اهلها من البداية  بالرغم ان المرأة ليست لديها  اولاد  ثم صورتها و تجدون صورتها باسم  حاجية و اقبلت عند اخرى  و لمحت  " مشمر" غطاء الرأس  مثل مشمر  جدتي التي كانت ترتديه في حياتها حبست الدمعة و جلست مع اخرى ذات الشعر الأبيض وهي  من اصل فارسي ظلت تعزمني على العصير الذي سكبوه لها بما معناه عطشانة اشربي و اخر يقول  من احد اعضاء النادي لن تفهمي لها  اخذت اتمتم لها  بالعجمي بعض الكلمات التي اعرفها و اقول لها نا مخي بمعنى لا اريد  شكراو كل ما شربت برهة  حتى تظل تعطيني كأسها لأشرب مشهد كان مؤثر  للعلم هذه السيدة لا تستطيع  الحراك الا على كرسي متحرك و تحدثت مع كثير  من النسوة  منهم من من كرباباد و منهم من المنامة  من شتى مدن و قرى البحرين  لكن هناك حاجية امتعتنا كثيرا من راس رمان اسمها  ميمونة   من اصل فارسي لم تكن متزوجة و كانت تجارينا بكل شيء حتى ان احد الأعضاء عرض عليها ان تلبس نظارته الشمسية  و لبستها و اخذنا في الضحك و هي اخذت في الضحك  ثم انتقلت  لقسم الرجال   و جلست مع حجي…  الي اعرفه ان هو من توبلي  كان يعمل بباكو سابقا و سألته ان كان يعرف جدي فقد كان الأخير يعمل بباكو فسألني  في اي يقسم كان  حيث انه كان سائق في بابكو فلم اعرف  وم نالطريف اني قلت له " حجي اشرب العصير قال ما اشرب الا بيبسي قلت له جرب البيبسي مو زين قال لا الا بيبسي فجرب عن خاطري و ما عجبه:) و تحدثت الى حجي من الرفاع   " على قولته لم يشتغل في شيء قبل"  ثم انتقلت الى حجي من سترة كان يصيد السمك و يبيعه  اما الحجي الي صوبه لم يكن يريد التصوير فاحترمت رغبته رغم ان احد الأعضاء  صوره عندما صورني معه  و انتقلت الى حجي علي بوزيد من المنامة كان الحجي بكامل صحته بالرغم اني كبشته:) و معه في  مخبأ ثوبه علبه سيجارة كان الحوار معه ممتع كان ايضا يعمل بباكو للعلم فقط بان الرجال يذهبون لرحلات الى المجمعات اما النساء يفضلن الذهاب الى المأتم و المساجد  و انا امشي  مع صديقتي كريمة لفتت نظرنا احدى العضوات  في حالة مزرية كانت بعد ان دخلت الى غرفة  الاقامة و هي  مكان غرفهم و اسرتهم  فقررت انا و كريمة ان ندخل بالفعل كانت الحالة داخل لا توصف ففي اول ما دخلنا لغرفة امسكتني امراة  وهي على السرير لا تبارحه و تسالني عن احوالي و تمسك باصابعي بقوة  سألتني من اين انت قلت لها المنامة و اخذت تقول بن رجب شيء و لم يعد كلامها مفهوما اسمها كان عبدة علي احمد  و هذه افضل حالة شهدتها و انا داخل حيث البقية تدمع الأعين لرؤياهم و بدون تعليق  و انتهت الزيارة. ساحاول ان ازورهم مرة ثانية بمفردي للعلم بان المسؤلة هناك تدعى هيفاء الدرازي صحيح بأن لهم قلب كبير هما و  في دار يوكو  جزاهم الله الف خير  و يمدهم بيد المساعدة بأذن الله . رحلتي كانت انسانية بحذافيرها و ايماني  بأن الدنيا  ما زالت بخير  ما زال قائما فليست جميع الحالات يكون الأهل  هم سبب رمي الامسن بدار المسنين او الأبناء بشكل خاص فحجي  سترة مثلا زوجته لم تنجب اولاد و  كان لديها ابن سابق  اخذه و رباه  ثم الولد احضره الى هنا و ما زال يزوره هو و ابنائه  و اخرى  لم ينجبو بالأساس ابناء  لكن الدمعة كانت على مقلتهم و  شهدت حالة زيارة عائلة كبيرة لأحدى الغرف التي دخلتها لأحدى المسنات .. اذا لا ادري ما الخلل هل هو عدم قدرتهم على تحمل المسؤلية  و  نيتهم في القاء المسؤلية على جهة اخرى لعلمهم بمجانيتها ام لا ادري فبالرغم من ان جدتي اقصد ام جدتي ما زلت تسكن في بيت جدتي  و تعاني من عدم السمع الجيد الا اذا صرخت صريخا في اذنها و ساعات كثيرة تخرف و لا تستطيع الحراك من فراشها الا اننا نحبها و نرعاها  لأنها ستذكرنا دائما بجدتي رحمها  الله   لأنها ايضا رحمة من الله و اليكم  الصور من دار بنك البحرين         

4 Responses to “زيارات انسانية”

  1. jazakom ALLA alf 5eir… and not all of them are too old…mskaeeeen…ALLA ysa3edhom..

  2. عزيزتي شكراً🙂 فعلاً كان المكان يبكي ويزرع الحزن بداخلنا الله يشافيهم ياربوبرحمهم برحمته كانت زيارة ترجعنا إلى ذاتنا تعطينا درس الحياة………………………

  3. jazakom allah 5eer ya shadooy.. and Allah eyqadrech 3ala fe3l al mazeed men af3al el 5eer ..best wishes.

  4. ouch,,,it’s so ma2ather what you wrote,,,,,,,,and so kind what you guyz are doing from visiting those people to printing a simple smile on their faces and to let them share good moments they probably been missing,,,,,,,so keep up your good job guyz and good bless you allRegards,,,,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: