.. عقليات في مصيبة كبرى

انقل لكم هذا الخبر الذي صدمني من جريدة الوسط البحرينية لا ادري أأعلق أولا ام اترك لكم المقال  ثم تبدأ جلسة المحاكمة:
محمد وليلى من مجموعة EVO EMIT
الناس لا يفهموننا… والدين حاجة LANESREP


قبل أن تكتمل المجموعة، لابد أن يكون من المثمر ساعة تحرير هذا الملف أن نعرض مقابلة مع بعض هؤلاء العرب الجدد.

في إحدى مقاهي العدلية، حيث يجلس في الطاولة المقابلة كالمعتاد مجموعة من العرب الجدد، محمد ن. (19 سنة / طالب بمدرسة أجنبية خاصة، والده مهندس في إحدى المصارف…)، وليلى م. (21 سنة / طالبة بجامعة البحرين، تخصص إدارة أعمال… والدها موظف حكومي).
محمد وليلى عضوان في مجموعة من المجموعات المتعصرنة داخل منظومة «العرب الجدد»، ملابسهما موحدة كالعادة، والكلمة المطبوعة على قميصيهما ثابتة لا تتغير كل يوم   (REVO EMIT). كان الاثنان مشغولين بالترتيب لحفلة ما أو اجتماع، وكان لابد من التمهيد لهذه الأسئلة السريعة بشيء من المديح للمجموعة التي تقطن بجانبنا كل يوم من دون أن نتحدث ذات يوم.
كثيراً ما ألمحت لهم بأن أسئلتي تحتاج لإجابات مطولة، إلا أن أحداً منهم لا يستجيب لي، فالإجابات دقيقة وحادة وقاطعة. وليس كما تعودت في مقابلاتي مع من يسهبون في الحديث الفارغ.
­ نراكم كل يوم هنا، بألبسة موحدة، تتحدثون الإنجليزية وبعض الكلمات العربية العابرة، من أنتم؟، أقصد ماذا تكونون بالضبط؟
محمد: (يتحدث بالإنجليزية والنص مترجم)… نحن مجموعة من الأصدقاء تجمعنا اهتمامات مشتركة، نفضل المجيء إلى هذا المقهى لأنه هادئ وجميل، نخرج بشكل دوري مع بعضنا بعضاً في الأسبوع ثلاث مرات، ونكون برفقة الجميع طوال الـ dnekeew.
نذهب إلى السينما، أو أي كوفي شوب، أو نجتمع في منزل أحد أفراد الـ puorg. نشاهد التلفزيون، أو نستمع للاغاني، أو ندرس مع بعضنا بعضاً.
ليلى: أنا بصراحة أحب الـ PUORG، ولا استطيع ان أتخلى عن اصدقائي. مستحيل.
­ لكنكم… مختلفو الأعمار، والمراحل الدراسية، فكيف تجمعتم، وكيف تقولون انكم تدرسون مع بعضكم بعضاً؟
ليلى/ محمد هو أخ لؤي، ولؤي هو عضو في الشلة، لهذا، نحن مختلفو الأعمار، لكن أفكارنا واحدة. والعمر «مش مهم»، المهم الأفكار والاهتمامات وان يفهم كل عضو في المجموعة العضو الآخر مباشرة.
­ «الأفكار الواحدة» هي هذه العلامة على ملابسكم، أو السوار الذي تضعونه في أيديكم، أو في طريقة تسريحة الشعر؟
محمد: ton yhw… و«لم لا»… هذا جزء من المجموعة، هذا السوار معنى للسعادة والصداقة، والشلة لها kool، واحد. نحن نشترك في عدة «حاجات» ونحب بعضنا بعضاً.
لدي في المنزل الكثير من الأساور «هذا مثل ما قلت لك KOOL».
­ هل يأتيكم أي إحساس بأن البعض ينظر لكم بنظرة متطرفة، أقصد بنظرة فيها أشياء غريبة؟
ليلى: erac ton ew (نحن لا نهتم) صحيح، أحياناً نتمشى في السيف والناس تنظر لي بغرابة، الناس أكثرهم لا يفهموننا. هم يريدون أن نكون تحت كما يريدون، لكننا أحرار، انا اعتقد ان كل إنسان حر في «شكله»، واحنا لا نهتم بالناس.
­ فقط لا تهتمون؟
ليلى: نعم، لا نهتم، فالناس عادة لا يفهموننا، نحن لا نفهمهم، نحن مازلنا في أول العمر، ونريد أن نعيش بسعادة، وهم يرفضون كل شيء. كل شيء «عيب»، كل شيء «حرام»، احنا العرب «أغبياء» ما في «تطور» في شيء.

مامعنى السياسة والدين؟

­ ماذا تعني لكم السياسة أو الدين، وهل تهتمون بأن يكون الدين جزءاً من المجموعة؟
ليلى: نحن مازلنا صغاراً على هذه المسائل وهناك مشكلات في هذه الموضوعات لذلك نحن لا نتحدث فيها لكننا جميعاً نحب الحرية، ونريدها، الدين ما في مشكلة، وين المشكلة؟
محمد: السياسة مملة، والدين LANESREP قضية خاصة لا نتحدث فيها، كل واحد حر في دينه، «أصلاً ليش نسأل عن الدين»،
­ هل لي أن أسأل أسئلة اكثر خصوصية؟
ليلى: ERUS SEY خذ راحتك.
­ هل تفكرون في الزواج من بعضكم بعضاً، أو هلهناك مشروعات زواج داخل المجموعة؟
محمد: مبتسم ON ، نحن أصدقاء، بعد الجامعة، والعمل لثلاث سنوات يمكن نفكر في الموضوع،، نحن لا نفكر في هذه الأمور من الآن.
ليلى: طبعاً،لا نفكر في هذا الموضوع مازلنا صغاراً. ولا نريد أن نشغل أنفسنا بأشياء غير مهمة. هناك الكثير من الأشياء التي لم نسع لتحقيقها.
­ إذاً هل تمارسون الجنس الآن، من دون زواج؟
ليلى «وليس محمد»: هذه قضية خاصة، ولا نريد الحديث فيها.
­ لماذا انت غاضبة؟
محمد: لأنك تسأل أسئلة، غريبة.
­ حسناً سأسألكم سؤالاً سهلاً، ماذا يعني لكم ما يجري في فلسطين أو العراق مثلاً أو لنقل في البحرين هل تتابعون اخبار البرلمان والانتخابات؟
محمد: هذه الموضوعات كلها ملل، الناس يتكلمون كثيراً، هذه الموضوعات ليست مهمة بالنسبة إلى المجموعة. الناس مشغولون بأشياء لا معنى لها، ما دخلنا نحن في فلسطين أو العراق، العراق الآن كله مشاكل وقتل ودمار. وأنا لا اهتم بالسياسة.
­ هناك من يقول أنكم جيل أميركي فقط، لا علاقة لكم بكل ما هو عربي؟
ليلى: أميركا أحسن بلد، حرية، ومال وأعمال، كل شيء في العالم أميركا، نلبس ونأكل منتجات أميركية، نتعلم لغة إنجليزية، ولا نعمل إلا بها، أميركا هي التطور، الناس تكره أميركا لأنها لا تريد
الحرية، باختصار
.


اذا ما رأيكم بهذه الظاهرة  اصحابي  و من المخطا و اين الأهل  ما اكثر ما يثير استفزازي بأننا ما زلنا  صغار و خصوصا ليلى ذات 21 عام و هو سننا لا اعتراض لي مع تكوين صداقات بين الجنسين انما الاعتراض الأكبر و هو اين هويتهم صراحة موضوع  واجد تنرفزت عليه  قد تكون المدارس الخاصة حشتهم  امريكا لربما سألتهم  ما هو بلدك سيقول امريكا و بكل فخر مما دل و هي بالتأكيد  سبب اخر لانتشار عبدة الشيطان حفظنا الله في البحرين  اليكم هذا النص الآخر


الموجود بنفس الملف لمحقق هذه القضية  حيث كان يحقق في قضايا السحقيات


 

لكل أمة شرعة وقانون:

1 ­ لا توجد قوانين ضبط واضحة المعالم لظاهرة «العرب الجدد»، حضورهم العربي يتسم بالسرية، والنزوح نحو الكتمان. وتعتبر السرية بالنسبة إلى مجموعات «المثليين» جزئية مركزية، مقارنة بكونها ذات طابع «تلقائي» لدى المجموعات المتعصرنة، من دون وضوح أية ممارسات لا سوية على تصرفات أعضائها.
2 ­ يغلب على المجوعات «المثلية» «مستوى الثراء» الفاحش، نستطيع التأكد من هذا الزعم عبر ملاحظة المستوى المعيشي المرتفع، أو عبر الحفلات الخاصة في الفنادق والملاهي الليلية.
3 ­ «المجموعات المتعصرنة» هي خليط من الذكور والإناث، ويكون كل عضو عنصراً من المجموعة rebmun، ولا فرق في الاختلافات الجنسانية، لا توجد داخل المجموعات حدية «ذكرية» أو «أنثوية»، فليست الفتاة ملكاً لصبي ما، وليس الصبي محتكراً لأية عضوة من عضوات المجموعة دون الأخريات.
4 ­ لا توجد أنظمة داخلية، عدا الاهتمام بالأمور التي تشغل المجموعة في اليوم نفسه، أي أن مجمل أحاديث السياسة أو الشئون الاجتماعية هي أحاديث «مهملة»، المسألة تقتصر على معايشة اليوم بحيثياته وحاجاته الآنية، قد تكون سهرة عيد ميلاد أحد أفراد المجموعة محور اهتمام المجموعة ليوم أو يومين، أو حفلة الرقص، أو حتى فيلم نهاية الأسبوع الذي ستشاهده المجموعة.
5 ­ لا للطائفية، لا للسياسة، لا للاعراق، المجموعة لا تتكون من بنية دينية أو عرقية، قد تضم المجموعة في عضويتها الكثير من الديانات أو الطوائف، أما الأعراق والأصول والألوان هي في مخيلة المجموعة توصيفات أو عبارات «مهملة»،
6 ­ لا توجد عقوبات للمخالفين، فأي شخص ينقطع عن المجموعة بإرادته هو «حر»، ولا تخضع المسألة لمساءلة أو تعقيدات داخل المجموعات.
7 ­ لا توجد قيادات عليا، ولا توجد نخبة حاكمة، القرارات في الغالب هي إما انسيابية، أو خاضعة لتصويت الأكثرية، وقلما يعكر صفو المجموعة أي اختلاف.
8 ­ لكل puorg خصائص أو طبيعة معينة، وغالباً ما تسمى هذه الخصائص أو المستلزمات أو النظم بـ elyts. ولابد أن يحاول كل عضو من الأعضاء الحفاظ على «elyts» المجموعة، خصوصاً في الخارج.
9 ­ غالباً ما تكون هذه المجموعات من طلبة المدارس الخاصة، من أبناء الطبقة «الثرية»، أو من الفقراء الذين قد يندرجون تحت جزئية «ردة الفعل» على الفقر والحاجة. متوسط الاعمار للعرب الجدد غير متفق عليه، إلا أنه لا يزيد في حده الأعلى عن 40 عاماً.
فيما اعتبر «17 مايو/ أيار» يوماً عالمياً لحقوق المثليين…* «الصحة الدولية»


تبرئهم مَرضياً و«العكري» يرفض الدفاع عنهم


و الان ارائكم جماعة صحيح انا ابد  ما توقعت هالانجرار الأعمى  بأ‘عمار مفروض تخطت سن المراهقة  كأننا نشاهد مسلسل امريكي تعرفون شنو الفرق بينا و بينهم ان صح احنا نطالع امريكي  قصدي افلام و برامج بس احنا نعرف تقريبا وش الصح و ش الي يحص مذهبنا  مال لي الا اقول الله يهديهم

 

5 Responses to “.. عقليات في مصيبة كبرى”

  1. عزيزتي شذى
     
    غريب أمر هذه الجماعة التي تتكون عشوائية فوضوية بلا هدف ولا أنظمة أو قوانين تنظم علاقاتهم
     
    وتكون عادة وقتية لا يكتب لها الاستمرار
     
    في المقال يوضح لنا حتى أنه لا توجد مشاعر صادقة مشتركة فيما بينهم ((عندما يخرج العضو من المجموعة فهو حر ولا يستفسر عنه))
     
    وكأنها جماعة الغارقين في وهم الحرية
     
    إن كانوا لا يؤمنون بالدين أو السياسة ولا يهتمون بالأوضاع الراهنة فما الذي يعيشون لأجله؟؟
     
    كنت أتمنى لو طرح عليهم سؤال كيف ترون أنفسكم….؟؟؟
     
    ما هي صورتكم لذاتكم..هل أنتم سعداء.. بماذا تحلمون؟
     
    واثقة بأنهم سيلزمون الصمت برهة قبل إختلاق الاجابة..
     
    أصعب المراحل هي أزمة الهوية
    وأقساها عندما تكون مشوشة
     
    إنتاج مثل هذه الشخصيات
    مسئولية الأسرة والمجتمع و أصحاب الرسالات الذين يحتاجون إلى قوة إقناع لهؤلاء الفتية …
     
     
    دمتم بخير
    زهرة

  2. Weeeeeeridoooos …Freaks….im guessing those bunch of guys are just trying to form one of those groups formed im American high schools and stuffs…where  they try to break the rules …feeling free doing just whatever comes their heads..trying to be different than others claming that this is what it really like to be COOL !!
    And what about this part about not caring about "deen" or politics….what the hell is that all about ??? they are freeing them selves from all their principles…beliefs …i have nothing to say except that those guys are just an example of how young people are really like those days … even without forming groups of course…and how they think just like forgine people … im not against being "civilized" ..or open minded..i believe that we all should cope with the era we are living yet never give up our morals or principles…im running out of words its so confusing …..
     

  3. شكرا للردود القوية  ..

  4. يا دافع البلاء
     
    الله يستر على اولادنا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: