لحظات مسروقة

جل ما افكر به الآن كيف للحظات ان تسرق و كيف ان نحاول ان نسرق اللحظات..جميع الأشياء التي افضلها تسرق ان انسان اخيرا كان ام اولا متى تنتهي سنون الدراسة لكي استطيع التمتع باللحظات ..كان لدي طموح و ما زال ربما ان اواصل دراسات عليا بعد ما اكمل دراستي  لكني قلت كفى و الف كفى الا بعد ان اضجر من استمتاعي بالريح و المطر و الأهل و الشجر ..لذلك انا احبكم  انتظروني عام آخر لتفرج
اليوم يصادف ذكرى عام لرحيل ماما صالح..كيف اصبحت تمر السنين بغمضة عين و نحن غافلين لدرجة اني افكر قد انظر يوما ما الى المرآة و اجد نفسي قد تهالك جسدي من دون لا اشعر ..لا تنسوا الله تعالى اعملوا لدنياكم و آخرتكم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: