التدوين هنا

التدوين الثقافي البحريني: سلطة خامسة .. ليس بعد

حيث يتخلق غضب الطبيعة وتتنفس المؤامرات
والدسائس

إن كنت تفتش عن المدونين.. عليك بالكــوارث

أمرتعبون أنتم.. واأسفي.. لا ألومكم.. إنكم
بشر..

هاته عالياً.. هات النفـير على آخـره

الفكرة نفسها في مهب الـريح
المدونات الثقافية المحلية بلا أسنان.. وبعيوب بنيوية

أتريدون أخباراً يُعتمد عليها؟ جرّبوا «المدونة
المحلية»

تدوين .. مدونة .. مدونون

عليكم أنتم أن تعدّلوا من طريقتكم
«البلوغرز» البحرينيون.. مثقفون على طريقتهم



اجل هي تلك العنوانين التي طرحتها صحيفة الوقت البحرينية في اصدارها الأخير لملحق "اليوم الثامن" ..اجل تميز هذا العدد حتى اني اوشكت اشك بأنه ملف "بروفايل "و ليس" اليوم الثامن" ..فالموضوع اجده بالفعل من المواضيع التي تستحق الكتابة باسهاب فيها بالرغم من بعض التحفظات في بعض الآراء المنشورة و انصحكم بقراءة هذا الملف لما يحوي من ثقافة بالفعل جديدة على عالمنا ككل بالرغم انه يتحدث من خلال العناوين المطروحة عن التدوين في البحرين الا اني اعتقد ان تلك المواضيع و ان كانت قد نظرت من خلال نظرة الكاتب الصحفي لما كتب من دون التحدث شخصيا مع البلوجرز انفسهم على افتراض ان البلوجرز قد كتب في مدونته ما يعبر به من صور و كتابات فماذا سيقول اكثر من ذلك ..الا ان السؤال المفقود في هذه الوصلة لماذا يريد اؤلئك البلوجرز و على رأسهم انا من هذا البلوج او تلك المدونة ؟؟

تناولت تلك المواضيع شتى انواع شخصيات البلوجرز وحتى ايضا تناولت تلك الردود التي يعلق بها الزائرون على الموضوع من خلال العدد ..لكني احببت ان اوضح هنا لتلك النقطة بالذات : ليس على الزائر ان يرد على تلك المواضيع و ان كانت من تلك المواضيع التي تتطلب ردا على الموضوع ..ففي المقابل اقرأ بشكل دائم في اليوم الواحد لعدد من الكتاب و عدد من المقالات لعدد من الصحف البحرينية لكني في المقابل ليست من عادتي ان ارد على كتاب تلك الأعمدة او تلك المقالات بإيمل اناقشهم او اثني عليهم بالرغم ان الكثير منهم يستحق الاشادة على تلك المواضيع التي تناولوها كمثل هذا الملف, ليس لسبب ما و لكني احب المتابعة فقط ,فالصحفي لا يتوقف عن الكتابة أي بمعنى آخر لو كانت الصحيفة تطبع لنقول مثلا عشرة آلاف نسخة , هل أولئك العشرة آلاف شخص جميعهم سيقرأون مثلا مقال فلان ؟ فبالطبع لا ربما تكون النسبة 5-10 % على حسب المواضيع المطروحة ..اذا ماذا ينتظر الصحفي ..لا شيء..ماذا ينتظر البلوجر.. لا شيء اعتقد ان لكل منهما دافع الكتابة و لكل منهما اسلوب و طريق يتخذه للكشف عن هوية الكاتب .

اذا لأعود للسؤال الذي طرحته ماذا اريد من البلوج ..صفحة فاضية ليست للتنفيس فقط بل للإثارة ايضا لتلك الجزيئات التي تحيط بي و ليقرأها من يقرأها لأني عندما اكتب هنا و قد تلاحظون ايضا ان اغلب كتابتي يغلبها حرف ناقص و زائد و عدم الترتيب ليس لسبب ما لأني احببت ان اكون حرة فمجرد الاحساس بالكتابة, اكتب مباشرة هنا من دون تعديلات او اضافات او رتوش ,بالرغم اني قد اندم على بعض تلك الكتابات لتسرعي في كتابتها و تحليلها لكنها كتابات وليدة البلوج و ليس الوورد و قد خسرت لهذا التصرف عدد من الكتابات بسبب عطل في الشبكة عند النشر لكني ما زلت مصرة ان كتابات البلوج هي كتابات وليدة البلوج تعبر عن احساس و مشاعر و مشاهدات اريد التحدث فيها للبلوج.. و كما اسميتها منذ ظهورها الأول هي صحيفة يومياتي و مشاعري قد تقرأ بعض تلك المواضيع او قد يمر عليها مرور الكرام و القليل من يرد ليدفعني للتفكير دائما للأمام.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: