هو التحدي

 كانت الرحلة الأخيرة ربما  لنا في هذا الصيف .. كان صباح اليوم الذي تلا تلك الرحلة متعبا  بعضلات لتوها  اصبحت تتحرك ..عندما نبذل مجهودا عضليا  لأماكن لم نتعود عليها..متعة اليوم الذي سبقه  تتمثل بخلاصة  ما انجزت و لو كانت  انجازات صغيرة  لكنها كانت تحدي كبير لأولئك الصغار ..اجل حاول سلمان لكنه لم يستطع ان يكمل انجازه الذي ما زلت معتقدة بأنه  يستطيع ذلك لولا انسحابه  لخوفه من الفشل ككثير من من هم كبار يخشون عدم النجاح من دون حتى التجربة .. طالما ما ابتعد الخوف و تنكهت براءحة التجربة ابتعد الخوف  فذلك عيسى الذي اقتنع بكلامي و جازف معي ليتعلم من حلاوة انك لا تستطيع ان تحكم على تجربة من دون حتى ان تجربها ..و اصبح ربما ابرع من اخته ..كنت اردد له  لا تخشى من السقوط .. انه امر طبيعي ان تسقط  لأنك في الأخير  ستنهض من جديد ..تلتها تجربة مريم ..هي لم تكن خائفه كغيرها  كانت تتحلى بارادة قوية  و عزيمة انها تريد ان تتعلم و السبب في ذلك اعتقد انه هي كانت مستمتعة حتى عندما تسقط هي بنفسها ,كان اكثر ما يخيفها ان تسقط بفعل اؤلئك المسرعين ..اما محاولة اخيها و هو اصغر من علمته بهذه المجموعة يبلغ من العمر 5 اعوام  كانت من امتع المحاولات..لا خوف انما رغبة كبيرة بمجارة الآخرين ..كان يحتاج الى رحلتان اخريتان  ليستطيع ان يجاري اخته و المجموعة ..استمتعت بمساعدتهم ..كما استمتعت ان اخلق روح التحدي لي و للمجموعة.الى تحدي آخر 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: