حالة ترقب

اصعب و اكره و احلى تلك الأوقات  هو وقت تجمعت به كل المشاعر بالرغم ان السمة الطاغية هي الفرح و الترقب .. انها لحظة انتظار اخر موعد لي على مقاعد الجامعة كطالبة.. اجل بعد الانتهاء من "وقعة " مشروع  التخرج  اي كما اسميته " وقعة" لوقوعه ضمن موسم الحزن ..اكثر ما افرحني في الموضوع اني اخيرا لن اتعب هذا الجهد اي سهر و قلة نوم  حقيقة  هذا ما افرحني اكثر من مشروع الوقعة ..هههه..  اي باختصار انتهت مرحلة الارهاق النفسي و الشد العصبي بالرغم اني  متيقنة اني سأواجه نفسها على صعيد العمل  لكني متيقنة  بأنها لن تكون كتلك..لا اخفي عليكم انه  تنتابني الآن حالة الوساس اي  ربما هنالك مادة لم اخذها  بالرغم اني متيقنة  لكنها حالة التربص التي لا استطيع  ان اصدقها الا حينما ارى الشهادة .. اجل بقيت هنالك مادتان لدراستهما .. و ليكون معي الرب  لأني بالفعل مشاعر الفرحة  مختلطة  بأن تاريخ 28 -2-2008 سيمثل نقطة الانقلاب في حياتي  العملية ..و من الطريف في هذا التاريخ  انه يحمل الرقم 2 و 8  اعتقد انه رقم الحظ  في هذه السنة .. فهو تاريخ جميل  لن انساه  ابدا .. ليحينا الرب لهذا التاريخ لنحمده و نشكره على هذه النعمة ..ليكن معنا الرب جميعنا نحن الطلبة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: