اعجبتني هذه الرواية عن الثوب

انقطاع تسبيح الثوب

أمر رسول الله (ص) عائشة بغسل برديه فقالت: بالأمس غسلتهما، فقال لهـا: (أما علمت أن الثوب يسبح، فإذا اتسخ انقطع تسبيحه) الدر المنثور: ج4 ص185.. فالمستفاد من هذه الرواية أن القذارة (الظاهرية) مانعة من التسبيح (التكويني).. وهنا نتساءل: كيف لا تكون القذارة (الباطنية) مانعة من التسبيح (الاختياري)؟!.. ومن صور الظلم أن يسبب العبد ما يوجب انقطاع تسبيح خلق من خلقه.


قال عليّ (عليه السلام) : إنّ الإنسان إذا كان في الصلاة ، فإنّ جسده وثيابه وكلّ شيء حوله يسبّح.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: