ازاحة جثث

نكتب عن قصاصتنا التي بالداخل..التي تنجرح مع مرور الأيام .. نكتب اشلائنا التي تتناثر مع ومضات الزمان ..نكتب عن تاريخ يوم .. او تاريخ زمان .. بل انها كانت من المكان ..اصارع الغد بوقوفي و جلوسي و تحركاتي المستمرة ..هنالك كلمات بل هنالك حروف يتشرد المرء منا من البوح بها او بمدلولاتها .. العالم ليس هو العالم انما رؤية كاملة لمن يقف خلف هذا العالم ..عقول نائمة ..عقول واعية و عقول لا تدري بشيء ..تحت غطاء ثكين تنبطح بجثث ممدة بين ظلام تلك الأغطية .. ترفع رأسها للداخل قدر المستطاع ..تريد ان تبيح النور لأقدام ملونة ..تريد ان تبيح الظلام لرؤوس ممدة ..تلك هي قصة الظلام و النور..تلك هي اطراف الأخدود ..جدار ابيض طويل لا ينتهي..امام جثث قد استيقظت للتو ,مستلقية بجانب الجدار ..تنظر من على جانبيه ترى المشهد نفسه و المكان ذاته ..مازالت ممدة بذلك الغطاء ..لا وقوف بعد اليوم فازاحة قد تكفيك للوصول..ازاحة  تنتظر من يزيحها من مكانها

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: