في مجلسك

 
 
ان رثيتك متأخر سيدي..فاعذرني
ها أنا آتيك احمل قلبي معي
وقد سبقني اليك غيري
أأجلس في عزائك ام لا اجلس سيدي؟
بحق الملائكة التي تحدق بالمجلس..
اخيرا استشعرت الجلوس
فجلست
وبكيت
وصمت
 ثم تأملت
سيدي..قلبي ضعيف..قلبي ضعيف..
و اضعف من قلبي هو نفسي
 
يتبع
 
 
 

One Response to “في مجلسك”

  1. في انتظار التمتمة … مأجورة ومثابة حبيبتي .. لاتنسين من دعائش

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: