في هذا اليوم

ربما لم يسر يوم مولدي بشكل جيد..صباح عمل لم استطع الجلوس  فيه على كرسيي لساعة .. اما المساء فحدث و لا حرج فما تمنيته لغذائي انتهى ان كنت ما اسميه بضغط الاصابة فأن لم  احاول الارتكاز على قدمي اليمنى لحدث ما حدث انتهى الأمر ان نصفي اليميني يعاني من وهل الصدمة من اخمص قدمي اليمنى الى عنقي الأيمين .. هكذا هي الحياة تسري مع شذى و الطريف في الأمر اثتاء ركوبي السلم قلت في مخي لو اتعثر بهذا الدرج و حدث ما حدثاثناء نزولي الم تتعلمي يا شذى من كتاب السر .. ان لا تجذبي الأفكار فهي ستأتي اليك … ما كنت خائفة ان يحدث ان تكتمل الكعكة بالفعل و احصل على مخالفة مرورية لتمردي بالشارع هذا المساء لكن له الحمد لم تحدث .. اما ليلي احببت ان امضيه بشيء لم افعله منذ زمن بعيد فلا اتذكر حقا متى كانت اخر مرة لي لمشاهدة فيلم اجنبي ربما كان اخرها ذا كايت رانر اكثر من عام بما معناه..قلت انا و نصيبي هذه الليلة من فيلم و هذا الفيلم 13going on 30 كأنه جاء مناسبا لي فغي هذا اليوم بالرغم من ضعفه تمثيليا و دراميا .. الا اني اخذت افكر و اعطي احداثيات اخرى له تنطبق عليه بالرغم اني لم ابلغ الثلاثين بل اقترب منها .. تذكرت تلك المراهقة الصغيرة التي ما ان انفتحت للغرب كانت تجد في اغاني مايكل جاكسون ما يثيرها كما  فعلت مراهقتنا في الفيلم ..اجل كنت في ذاك العمر ايضا .. لا اعلم تلك مرحلة كانت غامضة من حياتي  حياتي تخاول ان تتشابه مع حياة  من حولي من اصحاب ..له الحمد ان انتهت تلك المرحلة بلا عودة بأذنه .. ما اريد  ان اوضحه هنا اجل قد كبرت ارواحنا للأفضل بأذنه ..كنت قد عزمت في صباح هذا اليوم انه حينما سأرجع في المساء و بعد صلاة العشاء سأصلي ركعتين احمد بها الرب على ما منحني من تلك الأعوام من عمري و ان كان فيها ما يعصيه ..ففضله كبير في ان يعفو عنا و يزيدنا اعمار اخرى لطاعته .. لكني لم اوفق احسست بالكسل  من تلك الشدخة العالمية ..لا اعلم افكر الآن كل يوم هو بالحق هدية من رب العالمين لكني افكر الآن ايضا شكرت  كثيرين لتهنئتي لكني لم اشكر الرب بشكل لائق ..يا رب اغفر لي فأني اريد شكرك بأكثر من كلمة شكر فلك الحمد لا تكفي .. ايضا انما اسئلك يا رب ان تضيء عمري نورا بحبك

2 Responses to “في هذا اليوم”

  1. 3lo0osha Says:

    اشكريه فهو يستحق الشكر لمجرد ابقائك لتشهدي ميلادك هذا بصحة وعافية ….. عام سعيد غاليتي … تمنياتي القلبية لك بكل التوفيق من رب العالمين ….

  2. بتألكيد.. شكرا غاليتي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: