باب علي عليه السلام

كل ما اردت التحدث عن هذا اليوم .. اتراجع قليلا  اقول في نفسي .. كيف اكتب و ماذا اكتب .. لا اعلم فالشخص الذي سأتحدث عنه  ليس بشخص عادي ..ان حاولت التحدث عنه هنا فكلامي لا يسوى ذرة تراب من هذا الشخص العظيم ..انه علي بن ابي طالب ..ذلك الفتى الهمام..الكرار الغير فرار….يدور معه الحق اين ما دار..كنت افكر بالأمس  متى كانت المرة الأولى لي  عندما تعرفت على احد كتبه .. رجعت بي الذاكرة لمكتبة بيتنا  الكبيرة كما كنت أراها .. أتذكر عنوان ذلك  الكتاب  جيدا  "سلوني قبل ان تفقدوني " ذلك الكتاب بجزئيه  بلونه الأخضر الداكن .. كنت ربما في الثانية العشر من العمر..اتذكر  اني فتحته لكني لم افهم فيه و ارجعته ..و كذلك الحال بالنسبة لكتاب نهج البلاغة .. دائما ما ترائى لي في تلك الفترة  من الزمان  انه من الصعب عليي ان افهم هذه  الكتب و خصوصا لشخص صغير مثلي لا يفهم في الدين غير  اساسيته ..منذ ما يقارب العام عزمت على التخلص من تلك الرهبة  و شراء كتاب جديد لنهج البلاغة  مع شرحه .. لا انكر اني قد واجهت بعض الصعوبة بداية  لكن الآن اصبح الأمر مختلف..  بتوفيق الرب ..اتذكر كلمات الشيخ المهاجري بأننا يجب  ان نفتح هذا الكتاب لنعرف ماذا يريد  ان يخبرنا الامام..هي حقا تلك المتعة ..ان تجد نفسك  بين احضان تلك الدرر القدسية  تستمع لها و تحاول ان تطبق بعض ما فيها ..ووجدت اشخاص آخرين يشاركوني  هذه المتعة ايضا ..كنت بالأمس افكر ايضا  سأرجع لذلك الكتاب سلوني قبل ان تفقدوني و احاول ان  اقرأه في الفترة القادمة…بالأمس الأول و انا في مكتبة الكتب .. لفت نظري كتب للناشئة و تتلخص  في تلك الكتب التي  كنت اجدها ثقيلة و صعبة الفهم كنهج البلاغة و الصحيفة السجادية و مفاتيح الجنان .. الآن تجدها  ككتب مبسطة و سهلة للناشئة  مع صور و قصص توضح المفهوم  من تلك الأحاديث .. شريت كتابان احدهما الأربعون  حديثا  فمن حفظ اربعين  حديثا ادخله  الله جل و علا الجنة  .. و كتاب اخر تفسير  القرآن لجزء تبارك او عم لا اتذكر جيدا للناشئة ايضا  فتحت البارحة  كتاب الأربعون حديثا ..و انا اقرأ القصص احسست  اني طفلة  لا تفهم معنى تلك الأحاديث و من خلال تلك القصة استوعبت المعاني ..هي نعمة حقا فلما كنت صغيرة  لم تكن تلك الكتب موجودة .. كنا  نكتفي بقصص الأنبياء من الرسل .. اما اليوم حتى كتب الفقه توجد للناشئة ايضا باسلوب قصصي جميل ..سأهديهما طفلتي الصغيرة  مريم ..ذات التسع سنوات .. لأني لا اريد لها ان تحس باحساسيعند قراءة تلك الكتب ..فهذه بركات الهية ان ينتشر العلم للناشئة ..لنعود لصاحب هذا اليوم و صاحب الحكم البليغة ..النابعة من القرآن الكريم..فلا استطيع ان اوفي حقه بالكلام هاهنا فلست بشاعرة و لكني سأحاول ان اخط  خواطري هاهنا: 
 
باب علي ع
 
ايها الباب.. افتح لي بالدخول
فقد رام الشوق  بالوصول
ايها الباب..اني واقفة على بابك 
المح مدينة علم  لم ارها  من قبل
أتراك الباب  الذي تحدث عنه  المختار يوما
افكر
فالباب وقفة شامخ..وقفة محارب
أجل  انه انت سيدي ..
انك انت سيدي ابن الليث
ابن سيدة عظيمة عند الله
أقبل  جدار انشق لأمك متباركة بك  
عفوا سيدي ان نعتك بالباب
فالباب صورة نراها  بعين و ابن عمك رسول الله يراها بعين
فرسول الله مدينة العلم مفهوم لا يستطيع  العالم ان يستوعبه  فما بالك ان يستوعبوا باب هذه المدينة !!
سيدي يا داحي الباب في خيبر
نسألك سيدي ان تفتح بابك لنا
لننهل من مدينة علم المختار ..
قد تقول لي يا مولاي ان بابي  دائما مفتوح
و قد تقول لي  يا مولاي ان علمي للجميع
لا اعلم .. سيدي
اسئل لنا ربك  ان نرى تلك الحروف كلمات في جمل و جمل  في افعال
فحروفي ضائعة في مولدك المبارك
 .
  

2 Responses to “باب علي عليه السلام”

  1. 3lo0osha Says:

    لا أعلم حقاً كيف أعبر عن حبي لأمير النحل ….!! يكفيني قولاً لولاك يا علي لما قام هذا الدين وما أستقام … بارك الله فيك ماكتبت في حق مولاي وسيدي أميرالمؤمنين.. فاللسان يعجز عن الكلام والتعبير فجزاك الله خيراً في كل كلمة كتبتها… رائعة هي تلك الكلمات…

  2. شكرا لك لكلماتك المساندة ..هي حقا كلمات عاجزة .. في حب الوصي علي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: