احبك يا غيم

غيم   و شمس .. تنقشع  الغيوم برهة تذكريني  كم غمت الدنيا  على قلبي ..ايتها الغيوم المجاورة بي  كأنك تعلمين اني احتاج اليك اشكي لكي غيوم عالمنا ..سأكون ايجابية مرة اخرى ربما كانت الغيوم تخبرني  بجو الرحمة  القادم .. ايتها السماء الفريدة انشري رحمتك على اهل الأرض ..يا رب اجعل شهرك المبارك  رحمة رحمة…ترحل  تلك الدنيا  ام لا ترحل انا الآن فرحة بقصيدتي  ان قرأتها صباحا و هذا الذي اسمعه  قصصيدة بها اسمي  و غيم يقحم الشمس وقفة  انحناء و استراحة محارب..احبك وردتي الميتة ..تشعريني دائما بالحب  و عدم الانكسار. 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: