شوقا لتلك الأرض

سيقودني الشوق قريبا..
ستقودني تلك الجبال..
للبحث عن روح اخرى ..
للبحث عن ذكريات..
سأمشي على شاطئك
من دون اكتراث هذه المرة  
… ربما اسبح فيك
 
اجل لازلت طفلة
ستنغمس قدماي بالرمال
متشوقة لتلك اللحظة  
 لا اعلم هل للفرح غير الوان خطتها اناملي؟ ..
شوقا اليك  ايتها الأرض
قريبا ستقبلين قدماي
و ستعانق روحي الاخضرار
مجددا و للأبد ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: