هل حقا بقيت ثقافة في البحرين

كنت اود الكتابة في موضوع آخر, كنت افكر به هذه الليلة الا أني أرتايت أن أأجل هذا الموضوع لموضوع آخر اجده اكثر أهمية من هذا الموضوع  الا و هو  يا ترى مالذي بقى في البحرين و يعتبر من الثقافة البحرينية و لماذا  نحن كأشخاص  عاديين لا نلمس الثقافة من حولنا ..اجل قد نرى هنالك من يلبس  اللباس التقليدي  الثوب و الغترة  و لكن قلما رأيتهم في حياتك اليومية  فجولة واحدة  في مجمعات البحرين ..ترى ان اللباس العصري الغربي اخذ طابعه في الانتشار .. اما العبائة  المحلية ..لا ننكر انها منتشرة كثيرا  اكثر من الثوب الا ان الجميع منا للأسف لا يعتبرها  جزء من هويته ,فكل ما هم  سفر او احتفال محترم..تركها جانبا  و لبس ذلك اللباس العصري ..اجل قد اكون انا منهم ايضا .. الا انه السؤال الذي دائما ما اطرحه مالذي تبقى لنا من التراث و العادات و التقاليد؟ ..  حيث اصبحنا نراها في المناسبات الرسمية ققط .. ماذا سنري السائح الأجنبي  من عادتنا  الأكل  فوق طاولة محترمة ام على الأرض ؟..اتذكر الآن  تلك الجولة  التي قمنا بها  مع  فنانين من اليونان ..جولة في الأسواق  و الأحياء القديمة و مطاعم شعبية و مسابقة لخياليين من الكوبوي البحرينين  و بالطبع  المجمعات الحديثة .. فمن خلال تلك  المناطق  ربما استطاعوا ان يبنوا  خلفية  عن المواطن البحريني و المقيم الأجنبي بها .. ترى هل كانت كافية للتعرف على تقاليد البلد  فبالنظرة الأولى  قد تكون  تلك كافية  الا اننا لو رجعنا  لنمط  حياتنا  الروتيني  كم منا يجد  ان اغلب يومه  يعد من العادات و التقاليد ؟؟  او نصفه او حتى ربعه؟؟ اعتقد من الصعب ان نجد  من يطبق تلك الحرفية الا كبار السن فينا .. فلا اعتقد  من وجهة نظري الشخصية  ان احدى شابات اليوم حينما تكبر ربما تلبس " البطوولة "  نوع من أنواع النقاب  او تلبس تلك " الدشايش"  حقيقة لا اعرف ماذا سألبس  حينما  يطول بي الزمان ربما دشداشة  من الجينس فلا استطيع ان اتخيل نفسي بدشداشة  كودرية حتى ..!!!
هنا يكمن الاستفهام ؟
عندما تروج وزارة الثقافة و الاعلام  للبحرين  من خلال الثقافة  نجد ان اغلب الثقافة المحلية تنحصر في مهرجان تراثي فاشل همه الربح المادي فمثلا ًان تنزل للناس بثقافتك  من الخنفروش و الغيمات و خبز التاوة  في موسم واحد هو اجحاف في حق  قائمة الطعام البحرينية ..التي تعودت ان تنزل  هذه القائمة خلال شهر رمضان  و كأن شهر رمضان خُلق  فقط  لارجاع  الثقافة البحرينة  و التقاليد البحرينية .
و عندما نأتي لأنشطتها الثقافية الأخرى  نجد  اننا نرى الثقافة الخارجية تغزونا و كأن البحرين لا تملك  ثقافة ,كما أراه حاليا, ربما..لا ننكر ان هناللك مبادرات ضعيفة  الا انها تبقى ثقافة مهمشة او ربما ثقافة محابة اشخاص عن اشخاص ..فنظرة لاعلانات الشوارع حاليا  عن صيف البحرين  اسئلكم هل رايتم فعالية  بحرينية .؟.
 هل  هناك فعالية رأيتموها ترسخ  مفهوم الثقافة البحرينة ؟.. بالنسبة لي  لم ارى الا صورة عبد الحليم حافظ  و  صور مغنين لا اعرف ما اسمائهم ..ربما ستقول الوزارة ان الربح المادي هو الأهم  فبالتأكيد  حفلة او  معرض او لا اعرف بالضبط ما هي نوع الفعالية التي  سيكون  عبد الحليم حافظ  و هو في قبره ..أهم من ربما من تكريس الاهتمام على شخصية بحرينية مهمشة  مضت .. ؟
اعرف اني دخلت  و تشعبت  في الموضوع اكثر مما يجب و هو واضح عيان .. الا انني سأضل أسئل نفسي يوميا  ..هل حقا استحقت العولمة منا  ان ندثر تراثنا و نحن  ربما الدولة الخليجية الوحيدة  التي لم تسن قوانين للمحافظة على العادات و التقاليد .. او كما تقول رفيقتي " اريد ان احس يوما في البحرين اني في دولة مسلمة لها عادتها و تقاليدها  لأن الأمر اصبح لا يطاق " و انا اقول  السلام على الثقافة  و العادات البحرينية ..
نقطة اخيرة اشير اليها .. ربما حان الوقت لكل منا ان يفكر في استرداد ما بقى من العادات و التراث  فحتما  تلك الأكلات الشعبية  لم تحصر في السابق على شهر معين او مناسبة معينة  بل انها كانت من الحياة اليومية و ربما ستندثر في وقت قريب  فانا لا اعرف كيف أعد هريس او كباب او تاوة كل ما اعرفه اني سأحصل عليها  يوما .. لكن الأهم من ذلك الأكل متى ستتخذ دولتنا الحبيبة قرارت للحفاظ على ما تبقى من العادات و التقاليد؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: