أصدق حواسك

 


أصدق حواسك

اضحكُ
ان بدت لي الحياة كأنها عين تراقبني, يمنة و شمالا .. أراها تنظر لي بعين لا أراها
.. كالحلقة المفرغة أدور و تدور معي.. ألا يكفيني حواسي الأربع تراقبني ؟

و ما أدراني عن حواسي فالعالم حولي أصبح يعرفني
أكثر مما اعرف نفسي .. أن تعيش شخصية و تتقمص شخصية و تتعامل بشخصية و يعاملوك
بشخصية أخرى .. هي شخصية حقا ذات ازدواجية تردح بالأربع
.

هنالك قررت ان أضع حظراً على المنطقةِ المدعوةِ
روحي لمدةٍ من الزمان لأرى ما لا استطيع رؤيته, فوجدتُ قلبي ذلك الكائن القابع
بداخلي يبصر لأول مرة
..

ترى ماذا أبصرت لأبصر للمرة الأولى !!

عندما تشحذ جميع حواسك و تضعها في أكثر الحواس ِ
مصداقية ً تجد أن البصر يختلف كليا عن ما تراه عينك .. فبصرك قابع بين أحشائك
..

إن هذه الحياة تتطلب منا جهدا دفينا لنعيش كما
ترى قلوبنا .. فنفسنا تلك النفس التي ترمي بالقدر و مصطلحاته و تسبح و كأن الدنيا
محيط كبير .. قد يرميها الموج على ساحل بجزيرة ما و قد تنتظر طويلا ً لكي تصل إلى
يابسة ٍأخرى
.

ألا تفقه القلوب أنها معنى الوجود الإنساني ؟

قد يمسح الحب على جدرانها لتصبح رخوة ً تتشكل
كما نريد نحن لها لكنها تنتظر ان تصطلب بمعاني أكثر من الحب ..هو تأمل تلك النفس و
تأمل تلك الروح استعداداً لضبط الرؤية من جديد
.

شذى الوادي 22 اغسطس 2010

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: