نقد فيلم التفاح

حقيقة  لم اقرا قصة الفيلم قبل مشاهدته احببتها ان تكون مفاجئة لي .. الا ان الفيلم  حقا فاجئني بمدى عمقه و انسانيته  ببساطة  اطرافه .. فالفيلم  الذي لم اتخيل انه  انتج سنة 1998  عندما كان عمر المخرجة فقط 17  عاما و انتجت فيلم بهذه القيمة الابداعية و حاز على جوائز عالمية .. هي بحد ذاتها عظة لمنتجين الأفلام الشباب .
فيلم  التفاح او سيب  كما يسمى التفاح باللغة الايرانية , يحكي قصة  حقيقة حدثت في المجتمع و تداولتها الصحف و هي لأب كبير السن  احتجز ابنتاه  التوام زهراء و معصومة  داخل البيت  لمدة 11 عام و حتى امهم الكفيفة معهم هي التي تشجع زوجها على ذلك ايضا .. ثم بعد هذه السنوات  يرفع  الجيران عريضة لانقاذ  البنتان من السجن الذي هما فيه و تأتي الباحثة الاجتماعية  و تطلقهما للخارج  فالفتتان لم تتعرفا على  الحي من قبل  فما سيكون تصرفهما  و هم طلقاء؟
لن اتحدث اكثر عن الفيلم لمن يود مشاهدته الا اني اجزم له سيشاهد بعدا انسانيا آخر من علاقة الجيران و علاقة المجتمع و كيف لفكرة وضعت هذا الرجل  في حرمان  ابنتاه من كل شيء  بالرغم انه اراد مصلحتهما .. !!
ان لقطات الفيلم  مبدعه اعجبتني  لقطة  تعاملهم مع المرآة  و الماء  و محاولة امساك التفاحة من عصا الصبي و مشاهد  البنات  مع بنتان بمثل اعمارهم ..بقي ان  نقول ايضا  ان معنى الحرية و معنى السجن جسدا بشكل جميل ..و التفاح احدها خلاصة اللام دائما عندما يكون الفيلم من واقع الحياة فانه يكون فيلم جميلا اذا كان بيد مخرجين بارعين

شذى الوادي
22-9-2010

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: