إليك يا جنية

اكتُبٍني قصة ً أخرى ايتها الجنية  المتمردة ..

اكتبٍني ألما و بحرا يعزف أمنياتي الغابرة ..

ًاكتبٍني رسماً يرسم بالحلم  ابتسامة ..

و دعيني

و دعيني

و دعيني  لشأني!!  ..

هل انت ِ حقا بموجودة؟  ام انها اضغاث اتخيلها! ..

تمسك بمعصميي و تسحبني باتجاهها

و انا واقفة ..

لا احرك  سكنا و لا  قلما..

كم انت قاسية

كم انت متعجرفة

كم انت  رجمٌ شيطاني أخرس ..

و  اضحك باستهزاء أصفر ..

أجل أوصُفك  بذلك ..

اني اتغاضى وجودك  كما اتغاضى كيانك .. ايتها  الجنية ُالساحرة  ..

و يفتح علي بابا   باب مغارته .. و يمضي الحرامي  مختالا   بهيبة الملوك

..

شذى الوادي

7 نوفمبر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: