لو كنت على طاولة الحوار

قادتني الصدف اليوم الى أن احضر جلسة حوارية  لمبادرة شباب البحرين, و نقدر جهودهم في محاولتهم لهذه المبادرة الى اني اقولها بصراحة زادتني قناعة انه لا توجد فائدة من حوار قبل ان تتحدد شروطه ..فأنا لست بسياسية لكني أجد ان كل المحاولات التي تطرح و النقاشات التي تجري لحل مشكلة البحرين السياسية هي محاولات فاشلة  فالجميع يضع حلولا لا تصب في صلب القضية و لا حتى الحلول الترقيعية التي تطرحها الحكومة ..فأضحك  مثلاً على قرار اتخذ لخفض سن انتخاب الشباب لسن 18  في وقت كانت تنادي به جمعيات سياسية منذ مده طويلة و ياتي هذا المطلب في غير وقته  او كما نقول بالأنكليزي

“so what !!!”

ماذا سيؤثر مثل هذا القرار على حل هذه الأزمة وقبلها تأتي الحكومة لتوفر 20 الف وظيفة في وزارة الداخلية بوظائف عسكرية لنقصها في الكادر العسكري و من ثم تأتي وزارة الاسكان لتقول انها ستبني 50 الف وحدة سكنية  في غضون 5 سنوات لا نعلم هل هي منازل ام شقق سكنية .. حتى و تأتي الوزارات تباعاً بأن تعلن عن فرص عمل جديدة للمواطنين ..شيء يثير الحنق و الضحك .. في الوقت الذي كان يطالب الشعب بحقوقه المشروعة  تلكأتم و في فترة زمنية لا تتجاوز الشهر اخذت تظهر الى السطح بعض من الحلول الترقيعية لبعض من المشاكل  وان كان اغلبيتنا يؤمن ان هذه ما هي الا دغدغة  لمشاعر مواطنين لن تثنيهم عن حقوقهم المشروعة و الأصلية .

قد تراود في ذهني سؤال لو كنت  او قبل ان ادخل  طاولة الحوار ماذا سأقول  ألست بشابة بحرينية من حقي ان اعبر عن ما يراودني و اطرح حلاً:

أيتها السيدات و السادة  يا شعب البحرين لو نظرتم الى مشاكل البحرين لوجدتم أنه توالت على البحرين طوال الأربعين عقداً  عدد كبير من وزراء البحرين في مختلف القطاعات و لست انقص من احد هنا كُلف منصباً أؤتمن عليه .. الا ان التخبط الكبير في الاختيار و المحسوبيات  في بعض الوزارت هي ما جعل الفساد مستشري بين أروقتها ..و أكرر مرة أخرى ان استبدال وزير بوزير آخر هو ليس حلاً تطرحه الحكومة و لأكون قريبة أكثر من ما أريد ايصاله ..لنرجع  10 سنوات للوراء و هي سنوات  حملت تاريخ يفترض انه يكون حافلاً لعهد الميثاق  و خصوصا بوجود برلمان لكنه برلمان صوري أرى فيه أنه أهدر اموالا للدولة طيلة  عمره أكبر من قيمة   القرارات التي فعلها ..و طبعا العيب ليس في برلماننا و  انما آلية برلماننا و مجلس الشورى  فدعنا نرى ماذا قدم ليحتقن غضب الشارع لا شيء  لأنه باختصار برلمان صوري  لذلك نحن نسير في طريق خاطيء و حان الوقت للتغير و اكبر تغيير هو تغيير الحكومة التي يجب ان تحل  و تشكل حكومة انقاذ وطني  فالحل جدا بسيط و هو يتطلب  تنازل سيادة رئيس الوزراء عن حكومة الوزراء او تقاعده.. و هنالك الكثير لبوح به لكنه غالبني النعاس حاليا فلماذا لا تستقيل الحكومة و تحل بعض المشكلة فكما ينص عليه الميثاق فمصدر السلطات  بيد الشعب و ليس العائلة الحاكمة . و لي عودة أخرى  في رسالة أخرى توضح أكثر ما اريد قوله

One Response to “لو كنت على طاولة الحوار”

  1. السلام عليكم
    مهما تجبر الطغاة فأن مصيرهم مزابل التاريخ…
    النصر والخلود لشعب البحرين العظيم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: