نكث حلم

احلامنا نكاثية بين الألم و الأمل .. تصمد عيناها و تستبيح للملائكة ان تذرف اجنحتها البيضاء في غياهب الجب العميق .. تستكين صبرا عارما بين استقامتها  و ترفض جبلا من الخوف يتلاشى زلاله  بومضات ريح  صرصر عاتية .. تستكين  صمتا و تجاورها ضوضاء بحجم الأفق تستبيح ثقل مسمعها بتابوت في القبر مسكنه .. الهذه الأحلام نكثا تنكثه ؟ ام تنقضه ام تجعله كما يشاء في بحر يتلاطم موجه  البعيد بالقريب فتختلط الحروف و الأفعال و الكلمات لنرى منها ما نشاء و لمعان رسمتها قواميس إنسانيتنا ..ألهذه الدرجو لعنة الأسماء تتشابه أحيانا ً..تقرأ القبيح جميل و اقرأ الحقد هو حب ؟..أأجعلك شخص غير موجود و افتراضي و افرض اني موجود هنا لوحدي؟

اسئلة تطرق مسمعاي الثقيلان .. أجل ربما انا احتضر و بصري ليس بحديد  و سمعي ليس بجرس حديدي ايضا .. و ربما كانت ساعة  ان تكتشف ما تريد  فأنت تنكث و أنا أصدق و أنا أنكث و انت تصدق و لا يوجد احد منا يصدق ما تقول و لا يوجد احد  منا يصدق ما اقول ..

فلتستفيق أحلامنا

ملاحظة اني اهلوس ما قبل النوم و لا اعرف بالضبط ما كتبت 

5 يونيو

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: