قُرت عيني و لو بالمنام

أخيراً حلمتُ بها .. أخيراً أخيرا ً
أخيراً لمست يدها و احتويتها
كانت تتجرع وجعاً مُراً
تضع باطن كفها الأيسر على وجعها
و يدي اليسرى تُمسك بيدها اليمنى
مشينا للداخل و لا أعلم من اين أتت؟
تقاسيم وجهها كما كانت قبل 7 سنين مضت
فرحتي كبيرة بالمنام..
انها حية ..كيف استيقظتي جدتي؟
“مشمرها” البصلي يرتديها كما ترتديه ..
لم تتحدث ..اشارات وجعها كانت كافية
جلست على الكنبة
ذلك المكان من الكنبة هو مكانها فقط
لكن آلامها كانت تعتصرني
مشيت بها ليلاً الى طبيب في الحي
لا أريد أن أخسرك مجددا جدتي
أستيقظت..
كنتي حقيقة هناك..لمسة يدك حقيقة
فرحت بعيناك و شعرك المنسدل تحت الغطاء
و ما زلت لا اعرف سر زيارتك لي هذا المنام
رحمك الله يا سراً من أسرار وجودي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: