مسيرة العاشر تتجدد في كل عام

لأي أمر سأكتب في هذه الليلة   الموحشة .. لا توجد فاجعة في العالم تستحمل  ما  يجري في قلوبنا من حزنٌ لمصابك سيدي يا ابا عبدالله .. ففي كل يوم منذ ان بدأت عشرة محرم كنت أفكر أي صمود هو أنت ان ترى مقتل جميع أحبتك  و تنظر أماما  لنسائك سبايا .. مع كل ما رأيت من دم و أشلاء مقطعة  لأبنائك لأخوانك لأصحابك .. وانت لم تتراجع قط  للخلف فأنت ابن الامام الذي قال لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه فهيهات ان تحيد  قيد أنملة عن خط الرسالة المحمدية .. انت لم تنكسر .. لم تنحني .. انت فقط أديت دورك  الذي خُلقت من أجله لهذا اليوم  الذي سينتصر فيه الاسلام على مذهب  يزيد شارب الخمر و تارك الصلاة ..  هناك لما وقفت السيدة زينب على جثتك  و قالت خذ يا رب حتى ترضى .. فتلك هي اول رسالة  اعلامية بثتها اختك الحوراء زينب للكون  باختصارها ان هذه مظلومية  لكنها في سبيل رضى الرب ما جرى في كربلاء و ما سيجري بعد كربلاء كله في سبيل الحفاظ على الاسلام ..سنكون في كربلاء  هذه الليلة مع الحوراء زينب مع  العليل زين العابدين .. مع أطفال الحسين ..زوجاته .. مع النساء .. لأولئك  المخلدين  بعد أن أحرقت خيامهم و سلبوا حليهم  و هم في أرض غربة ..للنسوة السلالة الطاهرة المسبيات ..

وحشة  في هذي الليلة  يا والينا

.. جينا و بالفجايع ماخذينا ..

و ينكم يا مرجلة كربلا  بللي جرى فينا ..

هذي تصيح  و هذي تبجي  و هذي تقول حسين وينه

 و فخر المخدرات  تصيح وينكم يا نور خووتي ..

وينك يا عيون عباس يا جيفلي …

وينك يا نحرحسين  يا روح أمي..

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: