عندما يبكيك شارع

كيف يبكيك شارع ما ؟
من دون مؤثرات صوتية او مرئية فقط عقل باطني لذاكرة تختزل الألم؟!
تتذكر صراخك عاليا
تتذكر همسك
تتذكر وجوههن
تشعلك الذاكرة هنا شتموك ..هنا نعتوك بأوصاف خاوية تبدو كأنها من أقرب حاوية ..
تشعلك الذاكرة لمرير أشهرٍ من عذابات مؤلمة.. كلما نظرتُ لإبهام قدمي أرى ذلك الخوف و تلك التكبيرات المهللة
تلامسك الريح القادمة فتبحث عن أقرب ملابس دافئة..
هنا لبست كفني الأبيض و نطقت الشهادة المُدوية بأني أشهد كما تشهدون بنبيكم و إلاهكم إني إليه راجع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: