Archive for the استوقفتني آية Category

و من المقربين

Posted in استوقفتني آية on 23 July 2010 by Shatha Alwadi
إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ 45 آل عمران

ان اصطلاح وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين  هو اصطلاح نتعامل معه يوميا مع أئمتنا المعصومين  و ذلك من خلال دعاء التوسل  بهم ابتداء بالرسول الأعظم و انتهاء بالمهدي عجل الله فرجه الشريف ..  لكن في هذه الآية  يقول لنا  الله عزوجل ان  النبي عيسى عليه السلام  هو كذلك وجيه  في الدنيا و الآخرة و هو كذل من المقربين  و ان كان الله لا يفرق بين احد من رسله .. لكن ما استوقفني لماذا  لا نستشفع بعيسى   عليه السلام اليس هو وجيها في الدنيا و الآخرة و هو حي يرزق مرفوع لديه  و هو من المقربين فكلمة مقربين توحي بقرب الدعاء و بقرب الاستجابة و بقربه من الله اليس هو اقرب كما في النص القرآني الصريح فعيسى قريب من الله .. فعيسى لا يمثل المسيحية فقط بل يمثل كلمة الله العليا .. و ننتظر ظهوره انتظارنا للمهدي عجل الله فرجهما ..اعتقد اننا  اجحفنا في حق  عيسى عليه السلام و اعتقد اننا خسرنا الكثير ايضا ان لم نستشفع به .. يا رب بحق عيسى  هذا الوجيه لديك و القريب اليك اغفر  لي و لجميع المؤمنين و المؤمنات . 

شذى الوادي
23-7-2010

ان شاء الله

Posted in استوقفتني آية on 6 February 2009 by Shatha Alwadi
من منا  لا يقول ان شاء الله عندما يتحدث عن امر سيفعله ..فكلمة ان شاء الله من الكلمات التي  لا تبارح لساني و هي امر تعودنا عليه في بيتنا الجميل ..لكني و ان  كنت غافلة عن اهمية هذا الذكر الاانه من المسلمات.. اذكر  في احد المرات ان احد الكتابيين من الذين اعمل معهم كان قد امرني بانهاء عمل معين في وقت قصير و كان يلح عليي في سرعة انهائه فقلت له ان شاء الله سأحاول ذلك .. قال لي لا تقولي ان شاء الله بمعنى  انك انتي  هي من ستعمل العمل  و ليس هو الرب اي انك ستجلسين هكذا و الرب سيعمل عنك العمل ..رددتها عليه ايضا انها بمشيئة الرب كذلك  اجل لن اجلس هكذا و سأعمل العمل  و لكني سأستعين بالرب لكي انهييه .. سبحان الله كان اصراري على كلمة ان شاء الله رهيبا … و ان لم يقتنع بما اقول فنحن نؤمن ان كل ما نفعله بمشيئة الرب..ففي هذا اليوم المبارك كعادتي الأسبوعية في هذا اليوم و اسئل الله ان لا يحرمني  الله منها ابد ما بقيت  ان شا ء الله  و هي قراءة سورة الكهف عكفت اليوم لأفهم هذه السورة المباركة من خلال  التفسير .. طبعا  بغض النظر عن قصة اصحاب الكهف و ايمانهم العجيب لفتت نظري  هذه الآية:وَلاَ تَقُولَنَّ لِشَاْىء إِنِّى فَاعِلٌ ذلِكَ غَداً(23) إِلاَّ أن يَشَآءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّى لاَِقْرَبَ مِنْ هـذَا رَشَداً(24)
فهذه الآية نص صريح لنا كمسلمين ان لا نقول مثلا "بكرا راح اروح السوبر ماركت  او اذا كملت دراسة بروح ادرس دراسات عليا ..او بكرا بصوم  هذه بعض الأمثلة  الحياتية ..  بل  ان نتبعها بذكر الله  فباجر ان شاء الله بروحالسوبر ماركت  او ان شالله مناكمل دراسة بروح دراسة عليا  و باجر بصوم ان شاء الله … اي لا نقول لأي شيء مهما كان حجمه  فكل ما في حياتنا اشياء  و هي بأذن الله وتذكرنا الاية الثانية بأهمية قول ان شاء الله  لكل شيء  و حتى ان نسينا  هذا القول و تذكرنا علينا ان نقوله  فأحاديث اهل البيت عليهم افضل الصلاة و السلام تنص ايضا اذا تذكرت  و لو بعد مرور سنة انك لم تقل لشيء قلته في حيات لم يتبعه ان شاء الله فعليك ان تقوله و ان كانت هذه الآية قد خاطب بها الله رسوله صلى الله عليه و آله .. فالقصة تقول  ان المشركين جائو يسألون الرسول عن قصه اصحاب الكهف و ذي القرنين  و عن الروح .. فوعدهم الرسول بالاجابة  من دون ذكر ان شاء الله فلذلك تأخر الوحي   على الرسول فترة.
فمجرد الاستعانة بالله  في الأمور المستقبلية و سؤاله الهداية الى ما فيه خير سييسر الأمور بحكمته ..اجل كم هو قول بسيط لكن امره و فعله عجيب في الانسان  علينا  ان نعتمد عليه و نسأله  الهداية الى ما فيه خير و صلاح ..شكرا  لله و شكر للوالدين فبفضلهم جرى قول ان شاء الله  على لساني ..  

اله الأرض و السماء

Posted in استوقفتني آية on 11 April 2008 by Shatha Alwadi
كاتجري جديد افتحه لكم..و هو استوقفتني آية من كتابه الحكيم..كثير ما تلفت نظري بعض آيته احببت ان اشارككم تلك الآيات التي تستوقفني:
 
 وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ  84 من سورة الزخرف
 
كنت افكر كيف تنقسم الوهية السماء اي اله السماء للملائكة ان تنفصل عن الوهية الأرض اي اله للبشر..صعب ان اجد اجابة هذا السؤال بمفردي لأجد ربي يقول لي بأنه هو الحكيم العليم اي ان هنالك بالتأكيد حكمة اجهلها و علم عظيم  وراء هذا التقسيم فهو في كثير من آيته كان يربط الألوهية ببعضها اييدمج مصطلح السماء و الأرض..جميلة تلك الآية كجل آيته سبحانه و تعالى لها ابواب و بحور..اجل انا لست بمفسرة للقرآن لكني استعين به سبحانه و تعالى